• 25/09/2016
    الدوحة 25 سبتمبر 2016: تشهد خدمات الصحة النفسيّة للأطفال والبالغين، التي يقدمها قسم الطب النفسيّ بمؤسسة حمد الطبية، في مجمع معيذر2، إِقبالاً متزايداً من أسر المرضى، حيث أصبح المركز يحقق نجاحاً عظيماً في تقديم الرعاية الصحية النفسيّة الملحة للمرضى من الشباب حتى عمر (18) سنة وذلك منذ افتتاحه في شهر إبريل الماضي.

    وتقدم خدمات الصحة النفسيّة للأطفال والبالغين من خلال عيادات في مركز معيذر 2 يتم حجز المواعيد فيها طيلة أيام الأسبوع باستثناء الأربعاء، كما تستقبل كافة الحالات العاجلة والطارئة خمسة أيام في الأسبوع. يعتبر يوم الأربعاء بمثابة يوم لفريق خدمات الصحة النفسيّة للأطفال والبالغين مخصص للتحويلات واجتماعات التخصيص، اجتماعات الأعمال والأنشطة التعليمية. ويستقبل المركز الأطفال الذين يعانون من مختلف حالات واضطرابات الصحة النفسيّة مثل: الاكتئاب، القلق، والهوس الاكتئابي (ثنائي القطب) إلى جانب المشاكل النفسيّة والجسدية الأخرى ، ويستقبل المركز أسبوعياً نحو(20-25) مريض ، و يزيد عدد المرضى الذين يتم متابعتهم بالمركز على (1000) مريض.

    وتأتي زيادة أعداد المراجعين نتيجة للعمل الضخم والدؤوب الذي تقوم به خدمات الصحة النفسيّة للأطفال والبالغين بمؤسسة حمد الطبية من خلال المشاركة الإيجابية للمرضى وأسرهم، الذين يستفيدون من خدماتها، مما أدى إلى تزايد مطرد في عدد الأشخاص الذين يسعون للحصول على الرعاية النفسيّة بالمجتمع.

    من جانبها تقول الدكتورة /حنان ديربي، استشاري أول ومدير خدمات الرعاية النفسيّة للأطفال والبالغين: "أصبح الآن يُنظر لخدمات الرعاية النفسيّة بصورة مغايرة ،حيث نستقبل المزيد الأشخاص الذين يتلقون مثل تلك الرعاية. لقد تمكنا، كذلك، من كسب ثقة الأشخاص الذين يستفيدون من خدماتنا إلى جانب أفراد أسرهم بعد أن أدركوا أنه لن يلحق بهم العار نتيجة لمرضهم النفسي وأن المعلومات الخاصة بهم وتاريخهم المرضى تظل في أمان ويحتفظ بها في سرية تامة".

    وتذكر د ./ ديربي، أن خدمات الصحة النفسيّة للأطفال والبالغين هي مجموعة متكاملة تقدم الدعم اللازم لكل أفراد الأسرة بينما يكون الطفل في مركز الاهتمام. وتضيف قائلة : " تتضمن الأهداف المراد تحقيقها من تلك الخدمات توفير نهج متعدد التخصصات لرعاية الصحة النفسيّة، والتأكد من التقييم السليم والتشخيص الصحيح وأن متلقي الخدمة يحصل على أفضل مستويات الرعاية من خلال
    نموذج يهدف إلى تقديم الدعم للمريض خلال رحلة الشفاء ، ويتميز هذا النموذج بالعمل الجماعي المتناسق والاستمرارية ".

    وطوال العامين الماضيين تم إنجاز خطة تهدف إلى وضع سياسات وإجراءات تقديم الخدمة متضمنة السياسات التشغيلية، نموذج الخدمة، الهيكل التنظيمي الخاص بموظفي مركز معيذر2 ، ومسارات التحويل الداخلية والخارجية.

    وتوضح د. ديربي قائلة : " تضمنت السياسات التشغيلية تحديد وقت استجابة مع نظام مواعيد محدد ومرن. إضافة لذلك، تم تحديد معايير التحويل لتوجيه الفريق والهيئات الخارجية خلال عملية التحويل. يتمثل أحد أهدافنا في توفير إمكانية الوصول السلس إلى كافة الأسر على أساس حاجاتها ومتطلباتها السريرية. وهكذا، فإن نموذج الفحص الذي تم وضعه يحدد أولوية الحالات التي نتعامل معها ".

    وتتواجد في عيادة الفحص ممرضة أولى مجازة تعمل تحت إشراف القيادات الطبية. إلى جانب ذلك تم وضع نظام تصنيف للحالات التي تكون غير عاجلة، ويتضمن العمل السريري الذي يتم تقديمه: التقييم، التشخيص والتدخل الصيدلاني والسيكولوجي في بيئة عيادة خارجية تتناسب مع الشباب وأفراد أسرهم.

    وتؤكد د.حنان ديربي أن التدريب والتعليم المستمرين للكوادر العاملة بالمركز جزء أساسي من الخدمة لضمان تقديم أفضل رعاية فعالة من خلال فريق ماهر متعدد التخصصات. ومن خلال توفير الاستشارة والتدريب، فإن خدمات الصحة النفسيّة للأطفال تعمل في شراكة مع موفري التعليم والرعاية الاجتماعية الصحية الآخرين داخل الدولة. ويعمل بالمركز حالياً 12 موظف وهم: استشاري أول ، (6) ممرضات بما فيهن ممرضة أولى، طبيب نفسي، طبيب سيكولوجي، اختصاصي علاج وظائفي واختصاصي علاج النطق" .