• 14/11/2023
    ​الدوحة، 14 نوفمبر 2023 -  سجل برنامج إصابات الحوادث التابع لمؤسسة حمد الطبية في عام 2022، وللعام الرابع على التوالي معدل وفيات أقل من البرامج المشابهة في أمريكا الشمالية التي تشارك في التقرير المعياري لبرنامج تحسين جودة إصابات الحوادث التابع لكلية الجراحين الأمريكية. 

    يوفر نظام الاصابات، الذي أعيد اعتماده مؤخرًا من قبل هيئة الاعتماد الكندية الدولية، نطاقًا كاملاً من الرعاية لأكثر من 3000 شخص من مرضى الاصابات المتوسطة إلى الشديدة في قطر سنويًا.

    وبالنسبة للاشخاص البالغين، يشير التقرير المعياري لبرنامج تحسين جودة إصابات الحوادث التابع لكلية الجراحين الأمريكية لربيع 2023، أن معدل الوفيات المقدر حسب المخاطر في قطر يبلغ 2.3% مقارنة بالمتوسط الذي يضعه برنامج تحسين جودة إصابات الحوادث البالغ 8%. وبالنظر إلى الأداء المتجه مع مرور الوقت، ظل المعدل منخفضًا منذ التقرير المعياري لبرنامج تحسين جودة إصابات الحوادث التابع لكلية الجراحين الأمريكية لعام 2018. 

    وقال الدكتور حسن آل ثاني، رئيس أقسام إصابات الحوادث وجراحة الأوعية والشرايين بمؤسسة حمد الطبية: "إن نظام الإصابات في مؤسسة حمد الطبية يعمل منذ تأسيسه على تقديم الرعاية لجميع المرضى الذين تعرضوا لإصابات شديدة في قطر." 

    وأضاف: "إن دور نظام الإصابات يكمن في توفير العلاج الذي ينقذ الحياة، من خلال خدمة الإسعاف ومركز الإصابات، بالإضافة إلى الجهود التي تبذلها فرق العلاج التأهيلي لتعزيز شفاء هؤلاء المرضى، وهو أمر ذو أهمية كبيرة لسكان قطر. يلتزم نظام الإصابات في مؤسسة حمد الطبية بالمساهمة بشكلٍ متوازٍ في منع الإصابات عن طريق تحسين السلامة في قطر، بهدف الحد من عدد الأشخاص الذين يعانون من الإصابات الشديدة. على الرغم من الزيادة في خطورة الإصابات وعدد العمليات التي تجرى في مجال الاصابات على مدى السنوات الأربع الماضية، إلا أن نظام الإصابات نجح في الالتزام، بل وتجاوز في بعض الحالات، المعايير التي وضعها برنامج تحسين جودة الإصابات التابع لجراحي الكلية الأمريكية، اللجنة المعنية بالاصابات".

    وبحسب الدكتور ساندرو ريزولي، المدير الطبي للإصابات في مستشفى حمد العام، فإن المرضى الذين يدخلون نظام الاصابات يخضعون لتقييم فوري وعاجل يمكن أن يشمل الفرز والإنعاش في وحدة إنعاش الاصابات. 

    ويقول الدكتور ريزولي: "يمكن أن يشمل علاجهم العلاج الجراحي النهائي في غرف العمليات أو الأشعة التداخلية، والرعاية الحرجة في وحدة العناية المركزة للإصابات ومن ثم التعافي في وحدة الجراحة والرعاية المستمرة في وحدة العيادات الخارجية للإصابات. بالإضافة إلى توفير الرعاية المباشرة والفورية، يقوم قسم الاصابات بالتنسيق مع الفرق متعددة التخصصات (على سبيل المثال، جراحة الأعصاب، وجراحة العظام، والعمل الاجتماعي، وعلم نفس الاصابات) ليتلقى كل مريض الرعاية المثالية للاصابات، وأيضًا الدعم الطبي والمعنوي المستمر الذي يحتاجون إليه".