• 17/03/2024

    *تشمل التحسينات الجديدة توسعة عيادة علاج النطق للأطفال بقسم العيادات الخارجية، وتجديد وحدة إعادة التأهيل للأطفال بقسم المرضى الداخليين، وإنشاء صالة رياضية جديدة للعلاج الطبيعي لتقديم خدمات العلاج العضلي الهيكلي.

    الدوحة،17مارس 2024: أعلن مركز قطر لإعادة التأهيل التابع لمؤسسة حمد الطبية عن تنفيذ سلسلة من التحسينات على خدمات رعاية المرضى الأطفال ومرضى الجهاز العصبي العضلي الهيكلي. وتأتي هذه التحسينات في إطار الالتزام الدائم برفع معايير الرعاية الصحية، وتضمنت هذه التحسينات توسعة عيادة علاج النطق للأطفال بقسم العيادات الخارجية، وتجديد وحدة إعادة التأهيل للأطفال بقسم المرضى الداخليين، وإنشاء صالة رياضية للعلاج الطبيعي مجهزة بأحدث التقنيات ومخصصة لمرضى الجهاز العصبي العضلي الهيكلي.

    وقد أجرى عدد من كبار المسؤولين التنفيذيين في مؤسسة حمد الطبية جولة في هذه المرافق في الرابع من مارس الجاري، حيث شهدت الجولة مشاركة كل من السيد/ علي الجناحي، مساعد المدير العام بالوكالة ورئيس مجموعة المستشفيات التخصصية بمؤسسة حمد الطبية، والدكتور/ عبدالله الأنصاري، رئيس الإدارة الطبية بالمؤسسة ، والسيدة/ مريم المطوع، رئيس إدارة التمريض بالوكالة. واطلع المسؤولون خلال الجولة على التحسينات التي تم تنفيذها بمركز قطر لإعادة التأهيل.

    من جانبها أكدت الدكتورة/ هنادي الحمد، نائب رئيس الرعاية طويلة الأجل وإعادة التأهيل ورعاية أمراض الشيخوخة بمؤسسة حمد الطبية، أنه على الرغم من أن هذه المرحلة من تحسينات الخدمة استهدفت في المقام الأول الخدمات العلاجية المخصصة للأطفال، إلا أنه قد تم أيضاً مراعاة احتياجات المرضى من كبار السن الذين يعانون من مشاكل الجهاز العضلي الهيكلي.

    وأضافت الدكتورة/ هنادي قائلة: "مع تقدم الأشخاص في العمر، يصبح الحفاظ على صحة العضلات والعظام والقدرة على الحركة أكثر صعوبة، وتصبح حالات مثل ضمور العضلات وهشاشة العظام والتهاب المفاصل أكثر شيوعاً. إن ما يقرب من نصف مرضى العلاج الطبيعي لدينا في العيادات الخارجية هم من كبار السن الذين يعانون من أمراض عصبية عضلية هيكلية. لقد أنشأنا مؤخراً صالة "خطوات" للعلاج الطبيعي وهي مرفق متخصص لتلبية احتياجات المرضى من كبار السن، مما يتيح لكوادرنا وخبرائنا تقديم رعاية أكثر تخصصاً للمرضى. كما سيمكننا هذا المرفق الجديد بمجرد تشغيله بكامل طاقته من تقليل أوقات الانتظار التي كانت تصل لأكثر من خمسة أسابيع سابقاً إلى حوالي 14 يوماً فقط".

    تقع وحدة إعادة تأهيل المرضى الداخليين من الأطفال التي تم تجديدها مؤخراً في الطابق الرابع بالمركز، وتقدم خدمات متميزة مصممة خصيصاً لتلبية الاحتياجات الفريدة للأطفال في قطر. تحتوي الوحدة على أربعة عشر غرفة فردية، بما في ذلك غرفتين مميزتين (executive rooms)، وتوفر الوحدة جلسات علاج مكثفة يومية يقدمها معالجون متخصصون. تتميز الوحدة المُجدَّدة بتصاميم وألوان فريدة ومناسبة لإضفاء أجواء من المرح والهدوء، وأبواب انزلاقية أوتوماتيكية، وأحدث التقنيات، كما تم تجهيز الغرف المخصصة لعلاج النطق واللغة بأحدث الأجهزة المبتكرة والألعاب التعليمية.

    بدوره نوّه الدكتور/ محمود عبيدة، رئيس قسم تأهيل الأطفال بمركز قطر لإعادة التأهيل، بالخدمات التي تقدمها الوحدة قائلاً: "ينصب تركيزنا على تقديم رعاية متميزة بما يتضمنه ذلك من بنية تحتية رائعة مصممة لتسهيل تقديم خدمات إعادة التأهيل لمرضانا بما يتناسب مع احتياجاتهم الفردية. يضم المرفق صالة رياضية حديثة للغاية مجهزة بمعدات مثل نظام التدريب الآلي على جهاز المشي وهو نظام حديث ومتطور للمساعدة على المشي أو التدريب على المشي، ورافعة علوية لضمان ممارسات تمرين أكثر أماناً، وأدوات مختلفة للعلاج الطبيعي والعلاج الوظائفي. كما توجد غرف أنشطة متخصصة مجهزة بأرضيات لينة لتشجيع الأطفال المرضى على اللعب بحرية، وتشمل تجهيزاتها أرجوحة مخصصة لإعادة التأهيل الدهليزي لمساعدة الأطفال الذين يعانون من مشاكل مثل عدم التوازن واضطرابات المعالجة الحسية والدوار".

    كما يتم استخدام المنطقة متعددة الأغراض التي تم إنشاؤها حديثاً لعقد اجتماعات لمناقشة الحالات وتنسيق الخدمات متعددة التخصصات مثل التحليل البصري للمشي لوصف الأجهزة التقويمية المناسبة، والجلسات الجماعية لعلاج اضطرابات التغذية الحسية، والأنشطة الجماعية المسائية. وبالنسبة للأطفال الذين يتم تشخيص إصابتهم باضطرابات التغذية والبلع، يقدم فريق علاج عسر البلع الاستشارات في عيادة مخصصة لهذا الغرض مع تقديم علاجات التغذية المناسبة لهم.

    تلبي توسعة العيادة الخارجية لعلاج النطق للأطفال الطلب المتزايد على خدمات تحسين قدرة المرضى الأطفال على التواصل بشكل فعال. وتهدف هذه العيادة من خلال ست غرف إضافية إلى تقليل أوقات الانتظار منذ تحويل المريض إلى مرحلة الحصول على التقييم المهني، وكذلك تقليل الانتظار بين مراحل التقييم والعلاج والمتابعة. وتتضمن التوسعة أيضاً تصميمات داخلية خاصة لتوفير بيئة ترحيبية ومريحة للمرضى ومقدمي الرعاية لهم، وتركز هذه التوسعة على تعزيز جودة الخدمة واستيعاب المزيد من جلسات المتابعة.

    من جانبه تحدث السيد/ جمال كتكت، مدير علاج اضطرابات النطق واللغة للأطفال بمركز قطر لإعادة التأهيل عن الخدمات التي تقدمها العيادة قائلاً: "يشمل مجال تركيزنا مجموعة واسعة من اضطرابات النطق لدى المرضى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الولادة وحتى عمر 14 عاماً. وتقدم العيادة خمس خدمات رئيسية، وهي:عيادة علاج النطق واللغة، عيادة علاج عسر البلع لدى الأطفال، عيادة المساعدة على التواصل، عيادة الصوت والرنين، وعيادة الطلاقة اللغوية. نحرص على ترسيخ ثقافة العمل التعاوني لتشجيع التواصل والمشاركة في القرار العلاجي، مما يوفر تجربة رعاية صحية أفضل للأطفال وأسرهم".