خدمات الرعاية الصحية المنزلية وخدمات التمريض الخاص بمؤسسة حمد الطبية تحصلان على أعلى مستويات الاعتماد



خدمات الرعاية الصحية المنزلية وخدمات التمريض الخاص بمؤسسة حمد الطبية تحصلان على أعلى مستويات الاعتماد

الدوحة، 19 يونيو 2021: حصل كل من خدمات الرعاية الصحية المنزلية وخدمات التمريض الخاص بمؤسسة حمد الطبية على الجائزة الذهبية للتميز في مجال الرعاية المرتكزة على المريض من قِبل منظمة بلينتري الدولية.

تعترف جائزة الرعاية المرتكزة على المريض بجهود وإنجازات المؤسسة وابتكاراتها في تقديم الرعاية التي تركز على المريض. انضم كل من خدمات الرعاية الصحية المنزلية وخدمات التمريض الخاص إلى جانب مركز الرعاية الطبية اليومية ومركز عناية للرعاية التخصصية باعتبارها جهات تمثل مؤسسة حمد الطبية للحصول على اعتماد التميز في مجال الرعاية المرتكزة على المريض.

خضعت فرق خدمات الرعاية الصحية المنزلية وخدمات التمريض الخاص لتقييمات صارمة من قِبل منظمة بلينتري الدولية في العام الماضي للحصول على هذه الجائزة. تجدر الإشارة إلى أن بلينتري، هي منظمة غير ربحية تقيم شراكات مع منظمات الرعاية الصحية في شتى أنحاء العالم بهدف إحداث تغييرات للارتقاء بالرعاية المُقدمة إلى المريض.

تمثل الجائزة الذهبية للتميز أعلى مستويات الإنجاز في مجال الرعاية المرتكزة على المريض وفقاً للأدلة والمعايير المتبعة. تعطي الرعاية المرتكزة على المريض الأولوية للمشاركة النشطة للمرضى وعائلاتهم خلال رحلة الرعاية الصحية مع التركيز على الشراكة، والحنو، والشفافية، والشمولية، والجودة.

من جانبه قال السيد/ ناصر النعيمي - نائب الرئيس لقطاع الجودة بمؤسسة حمد الطبية ومدير معهد حمد لجودة الرعاية الصحية، أن الحصول على اعتماد دولي بهذا المستوى بمثابة إنجاز كبير لقادة وفريق العمل في كلا الخدمتين للوصول إلى هذا المستوى.

وأضاف السيد/ ناصر النعيمي قائلاً: "ترتكز الرعاية المتمحورة حول المريض على مفهوم أن المريض وأفراد أسرته ومقدم الرعاية الصحية هم شركاء في عملية حصول المريض على الرعاية الصحية، وقد أظهر كل من خدمات الرعاية الصحية المنزلية وخدمات التمريض الخاص التزامهما بإشراك المرضى وأفراد أسرهم وفريق الرعاية الصحية في جميع مراحل تقديم الرعاية الصحية للمريض، وتقديمهما لخدمات شخصية احترافية وفريدة من نوعها وهذه الجائزة بمثابة اعتراف دولي بالرعاية المبتكرة والاستثنائية التي يتم تقديمها".

وأشار السيد/ النعيمي قائلاً:" :" قامت لجنة الاعتماد المستقلة من قِبل منظمة بلينتري بتقييم خدمات الرعاية الصحية المنزلية وخدمات التمريض الخاص تحت 26 معياراً محدداً، حيث استوفت كلتا الخدمتين كافة المعايير لحصولهما على هذه الجائزة الذهبية الخاصة بالتميز في تقديم الرعاية المرتكزة على المريض".

ومن جهتها قالت السيدة/ نادية العنزي، المدير التنفيذي للتمريض الخاص وتمريض الرعاية الصحية المنزلية:" تناولت المعايير المستخدمة لتقييم مركز عناية من قِبل منظمة بلينتري العناصر الأساسية في تجربة الرعاية المرتكزة على المريض، والتي تشمل جودة الرعاية المقدمة من قِبل مقدم الخدمة، سهولة الحصول على المعلومات المطلوبة، وإشراك أفراد الأسرة، والبيئة الملموسة للرعاية المُقدمة".

وأضافت السيدة/ العنزي قائلةً:" لقد عقدنا شراكة مع مرضانا وأفراد أسرهم لتحديد ووضع الاستراتيجيات، والمشاركة في تصميم الرعاية وإيجاد الحلول التي تعمل على تحسين تجربة مرضانا ومقدمي الرعاية الصحية كذلك. يتم الاجتماع شهرياً من خلال المجلس الاستشاري للمرضى و أفراد أسرهم لمناقشة كل ما هو مفيد للمرضى وما يجب تحديده بحسب الأولوية لتحسين الخدمات التي يقدمها فريقنا المتخصص في خدمات التمريض الخاص وخدمات الرعاية الصحية المنزلية، حيث تمثل هذه الجائزة اعترافاً بعمل والتزام المرضى وأفراد أسرهم الداعمين وكذلك الفرق المتفانية".

ومن جهتها قالت الدكتورة/ حنان اليافعي، استشاري الرعاية الصحية المنزلية بمؤسسة حمد الطبية :" عمل الفريق بأكمله بجد لتنفيذ إجراءات جديدة لضمان تقديم الرعاية لجميع المرضى في منازلهم، خاصةً خلال جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)".

وأضافت الدكتورة/ اليافعي، قائلةً:" يُعد تقديم خدمات الرعاية الصحية المنزلية للبالغين والأطفال عنصراً مهماً لتحقيق رؤية مؤسسة حمد الطبية لتقديم الرعاية الأكثر أماناً وفعالية لكل مريض من مرضانا، لطالما أعطى موظفونا المجتهدون الأولوية لتحسين تجربة المرضى والسعي لتخصيص الخدمة لكل مريض وفقاً لاحتياجاته. لقد عززت الرعاية المرتكزة على المريض خدماتنا من خلال إشراك مرضانا وأفراد أسرهم ودمجهم في عملية التحسين هذه. سواء كان الأمر يتعلق بتوصيل الأدوية أو المواد الطبية إلى منازلهم أو الحد من زيارتهم إلى المستشفى، لقد شجعنا أعضاء المجلس الاستشاري للمرضى وأفراد أسرهم على تقديم أفضل ما لدينا لمواصلة التحسين".

ومن جانبها نوهت الدكتورة/ سوزان فرامبتون، رئيس منظمة بلينتري الدولية، وهي منظمة غير ربحية وتعتبر من أوائل المنظمات التي سعت لتغيير منظور المرضى فيما يتعلق بالرعاية الصحية لأكثر من 40 عام، قائلةً:" يعتبر اعتماد بلينتري هو الوحيد من نوعه الذي يعترف بالتميز في الرعاية المرتكزة على المريض عبر سلسلة الرعاية المستمرة، تشير هذه الجائزة الذهبية لكل من المرضى والمجتمع إلى أن خدمات الرعاية الصحية المنزلية وخدمات التمريض الخاص بمؤسسة حمد الطبية تشكلان منظمة يشترك فيها طاقم العمل مع المرضى والأسر، حيث يتم إعطاء الأولوية لراحة، وتمكين، ورفاهية المريض وعائلته كعناصر أساسية لتقديم خدمات طبية عالية الجودة".

تتناول المعايير المستخدمة لتقييم العناصر الأساسية في تجربة الرعاية المرتكزة على المريض، والتي تشمل جودة الرعاية المقدمة من قِبل مقدم الخدمة، سهولة الحصول على المعلومات المطلوبة، وإشراك أفراد الأسرة، والبيئة الملموسة للرعاية المُقدمة. والأهم من ذلك، تركز المعايير كذلك على كيفية دعم المؤسسة للموظفين، والفرص المتاحة لهم، وللمرضى، وأفراد عائلاتهم للتعبير عن رأيهم في طريقة تقديم الرعاية، والطرق التي تتخطى فيها خدمات الرعاية الصحية المنزلية والتمريض الخاص التحديات التي تواجهها لرعاية أفراد المجتمع.

كجزء من عملية الاعتماد التي تضمنت تقييماً افتراضياً من قِبل ممثلي منظمة بلنيتري الدولية – أكد النقاش مع المرضى وأفراد أسرهم والموظفين الحاليين على تنفيذ سياسات الرعاية المتركزة على المريض والتي تشمل ساعات الزيارة وسياسية مشاركة السجلات الطبية و مشاركة الموظفين في كافة المستويات في تقديم الرعاية المرتكزة على المريض، أن البيئة الملموسة للمؤسسة تدعم المريض وأفراد أسرته في الرعاية. تضمنت عملية التقييم مراجعة أداء المؤسسة فيما يتعلق بتجربة المريض وجودة مقاييس الرعاية، وكيف يؤدي قياس هذه المؤشرات إلى تحسين النتائج التنظيمية.

لمزيد من المعلومات حول برنامج الرعاية المرتكزة على المريض الخاص بمنظمة بلينتري الدولية، بما في ذلك المعايير المُتبعة وعملية التقديم والمزيد حول ذلك، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي planetree.org/certification.

لمحة حول منظمة بلينتري الدولية

بلينتري الدولية، هي منظمة غير ربحية تقيم شراكات مع أكثر من 700 مؤسسة خاصة بالرعاية الصحية في شتى أنحاء العالم بهدف إحداث تغييرات للارتقاء بالرعاية المُقدمة إلى المريض، يدعم منهج المنظمة أكثر من 50,000 من الحاضرين في المجموعات التي تشمل المرضى، وأفراد عائلاتهم، والموظفين. مع 40 عاماً من الخبرة في العمل مع مؤسسات الرعاية الصحية المختلفة، يؤكد نهج المنظمة على أهمية جودة مشاركة المريض وأفراد أسرته في اعدادات الرعاية الصحية وأهمية ربط موظفي الرعاية الصحية بأهداف الرعاية الصحية، والاسترايتجيات العملية لإشراك المرضى وأفراد أسرهم كشركاء حقيقيين في الرعاية. تم دمج وتوحيد هذه العناصر في برنامج الاعتماد للتميز في مجال الرعاية المرتكزة على المريض والذي بدوره يوفر للمؤسسات عملية منظمة لتوجيه الجهود نحو التغيير الذي يؤدي إلى تحسينات في النتائج الطبية والتشغيلية. اعتماداً على هذه التجربة، عقدت منظمة بلينتري الدولية في عام 2017 شراكة مع الأكاديمية الوطنية للطب لتقديم إطار عمل توجيهي قائم على الأدلة لتقديم الرعاية للمريض وأفراد أسرته وإشراكهم فيها.